حقيقةُ الإنسانِ بين جهالةِ العلمِ التقليدي وغرور التفسير التقليدي للدين!

يشتملُ العلمُ التقليدي، من وجهة نظري، على جمهرةٍ من مباحثِ العلمِ المعاصر اتَّفقت كلُّها جميعاً على أنَّ الماضيَ الحيواني للإنسان هو أصلُه الوحيد. ومن بينِ هذه المباحثِ المعرفية علمُ البايولوجيا التطورية وعلمُ الأنثروبولوجيا وطائفةٌ أخرى من علومٍ تفتقرُ إلى دقيقِ التخصُّصِ مما يجعلُها لاتزال تابعةً لعلومٍ أخرى تشتملُ عليها. ولقد وصفتُ العلمَ التقليدي، الذي هذه هي بعضٌ من مباحثِه، بالجهالة، وذلك لأن هذا العلمَ لا يزالُ غيرَ راغبٍ في النظرِ إلى الإنسان دون أن تُخالِطَ نظرتَه هذه “أفكارٌ مُسبَقة” يُمليها عليه اعتقادُه بأن “لا جديدَ” هناك عند الإنسان، وذلك طالما كان أصلُهُ هو الحيوانُ الذي تطوَّرَ عنه!
ولقد فاتَ العلمَ التقليدي بذلك أن يرى هذا الذي هو عليه الإنسانُ من تمايُزٍ عن الحيوان لا يغفلُ عنه إلا مَن أخضعته تلك “الأفكارُ المُسبقة” فجعلته غيرَ قادرٍ على أن ينظرَ إلى “حقيقتِه” إلا من خلالها! فالأصلُ الحيوانيُّ “الوحيدُ” للإنسانِ هذا عاجزٌ عن أن يُعلِّلَ لهذا التناشُزِ الصارخِ القائمِ بين الإنسان والحيوان! فإذا كان الحيوانُ “كائناً طبيعياً” لا قدرةَ له على الخروجِ على الطبيعةِ وقوانينِها، فإنَّ العلمَ التقليدي لن يكونَ بوسعِه أبداً أن يُجيبَ على السؤال “ما الذي جعلَ الإنسانَ كائناً “غير طبيعي”؟”.
لقد كان يكفي العلمَ التقليدي أن يستعينَ بما وردَ في “النَصِّ الديني” حتى يستكمِلَ ما يفتقرُ إليهِ تصوُّرُه لـ “حقيقةِ الإنسان”. بَيدَ أنَّ العلمَ التقليدي لن يستطيعَ أبداً أن يجدَ ضالتَه هذه في كتبِ التفسير التقليدي للدين! فهذا التفسيرُ شيء، و”النص الديني” شيءٌ آخر. وإذا كان العلمُ التقليدي قد قعدت به جهالتُه عن أن يكونَ بمقدورِهِ أن يقعَ على “حقيقةِ الإنسان”، فإنَّ التفسير التقليدي للدين قد فاته أن يقعَ عليها هو الآخر! وما ذلك إلا لأن هذا التفسيرَ قد غفِلَ عن جوهرِ ما جاءنا به “النَّص الديني” بشأن “حقيقة الإنسان” هذه غفلتَه عن كلِّ ما قُدِّرَ للعلمِ التقليدي أن يتبيَّنه بشأن ماضي الإنسان.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s