للهِ دَرُّ أمِّ سيدِنا موسى

حَبا اللهُ تعالى سيدَنا موسى عليه السلام بأُمٍّ قلَّ نظيرُها بين نساءِ العالمين. فمَن من نساءِ بني آدم كانت لتفعلَ ما فعلتهُ أمُّ موسى بوليدِها مما حفظته لنا الآياتُ الكريمةُ التالية: (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ) (7 القصص)، (إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّكَ مَا يُوحَى. أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ) (38- من 39 طه).
يتبيَّنُ لنا بتدبُّرِ هذا الذي قامت به أمُّ موسى من امتثالٍ لما أمرَها اللهُ تعالى به أن الإيمانَ بالله ليس كما يظنُّ كثيرٌ منا ويتوهَّم! فالأمرُ يقتضي جميلَ حسنِ ظنٍّ بالله، وصادقَ توكُّلٍ عليه، وهذا مما لا يُتوقَّع أن يكونَ عليه حالُ كلِّ مَن قال إنَّه “مؤمنٌ بالله” مع الله! فأن تكونَ من الذين آمنوا بالله حقَّ الإيمانِ إنما هو أمرٌ يقتضي منك أن تؤمنَ بالغيب. والإيمانُ بالغيب هو بأن تخشى اللهَ بالغيب. وكلُّ إيمانٍ لا يقومُ على هذا الأساسِ “الغيبي” يفتقرُ إلى ما يجعلُ منه إيماناً حقيقياً بالله. ولذلك كان حقيقاً على اللهِ تعالى أن يتدخَّلَ في حياةِ عبدِه المؤمنِ به حقَّ الإيمان تدخُّلاً مباشراً، فيربطَ على قلبِه ليزدادَ إيماناً. وهذا هو عينُ ما حدثَ مع أمِّ موسى التي استحقَّت أن يقولَ اللهُ تعالى فيها ما جاءتنا به الآية الكريمة 10 القصص (وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَنْ رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِين).
فلنحرص إذاً على أن نؤمنَ باللهِ حقَّ الإيمان، وذلك بألا نُمكِّنَ عقولَنا من قلوبِنا وألا نُحكِّمَ ما تقولُ به هذه العقول فيما يقتضيه منا الإيمانُ بالغيب من إيقانٍ بأنَّ اللهَ تعالى حاضرٌ في عالَمِنا غيرُ غائب، وإن أنكرَت علينا ذلك عقولُنا هذه!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s