استجابةُ الدعاءِ وخَرقُ عوائدِ النفوس (1)

يظنُّ كثيرٌ منا ويتوهَّم أنَّ اللهَ تعالى يستجيبُ كُلَّ مَن يدعوه! ويُفنِّدُ هذا الظنَّ ويدحضُ هذا الوهمَ أننا قلما نلتقي في حياتِنا مَن هو “مستجابُ الدعاءِ” حقاً! فما الذي يجعلُ الواحدَ منا إذاً مُستجابَ الدعاء؟ يُعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ ما جاءتنا به سورةُ الشورى في الآية الكريمة 26 منها (وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِه).
إذاً فاستجابةُ اللهِ الدعاءَ تقتضي وجوبَ أن يكونَ واحدُنا من الذين آمنوا وعملوا الصالحات. ولكن لماذا هذا الاشتراط؟
يتكفَّلُ بالإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ ما كان إبنُ عطاءِ الله السكندري يواظبُ على تذكيرِ الناس به: “أتريدُ أن تُخرقَ لك العوائدُ وأنت ما خرقتَ من نفسِك العوائد؟”. فلا يُعقَلُ أن يكونَ الواحدُ منا مطيعاً لهواه فلا يعصي له أمراً، ويرجوَ في الوقتِ ذاتِه أن يكون مستجابَ الدعاء! فاستجابةُ الدعاءِ ينجمُ عنها ما يتعارضُ بالضرورة مع ما تقومُ عليه هذه الدنيا من قوانينَ وأسباب. فهذه الدنيا قائمةٌ بالأسبابِ والقوانينِ التي بثَّها اللهُ فيها واستقرَّ بها حالُها إلى أجلٍ مسمى.
فكيف تريدُ إذاً أن يخرقَ لك اللهُ هذا “الاستقرارَ”، المأجولَ بأجَلِ يومِ القيامة، بتدخُّلٍ مباشرٍ من لدنه يتسلَّطُ بمقتضاهُ أمرُه على هذه القوانين والأسباب؟! إنَّ خرقاً كهذا لا يمكن أن يُرتجى إلا بأن يخرقَ واحدُنا عوائدَ نفسِه، وذلك بأن يضطرَّها إلى ما لا تحبُّ ولا تهوى، وأن يحرمَها ما اعتادت عليه من تلذُّذٍ بتذلُّلِه لها.
وقد يقولُ قائلٌ بأن ليس هناك في استجابةِ الدعاء ما يقتضي كلَّ هذا العناء، وذلك طالما لم تكن هذه الاستجابةُ لِتتعارضَ مع ما تقومُ عليه هذه الدنيا من قوانينَ وأسباب. وهنا أحبُّ أن أذكِّرَ هؤلاء بما جاءنا به قرآنُ اللهِ العظيم من تبيانٍ لما نجمَ عن استجابةِ اللهِ لدعاءِ عبادِه الذين اصطفى من عجيبِ الأمورِ وغريبِها! فيكفينا أن نتدبَّرَ بهذا الخصوص ما جاءتنا به سورةُ الأنبياء من آياتٍ كريمة فصَّلت ما حدثَ من عجائب وغرائب إثرَ استجابةِ اللهِ دعاءَ أنبيائه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s