“بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الْأُولَى”

كان قومُ سيدِنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم يُلِحُّونَ عليه بأن يأتيَهم بآيةٍ من عندِ الله يتبيَّنونَ بمقتضاها أنَّه مُرسَلٌ من عندِ اللهِ حقاً. ولقد ظنَّ القومُ أنَّهم قد أقاموا الحجةَ عليه صلى الله تعالى عليه وسلم بهذا الذي كانوا يلحُّونَ به عليه، وذلك طالما لم يأتِهم بما كانوا يطالبون به! ولكنَّ اللهَ تعالى أقام عليهم حُجَّتَه البالغة وذلك بما بيَّنته لنا سورةُ طه في الآية الكريمة 133 منها (وَقَالُوا لَوْلَا يَأْتِينَا بِآيَةٍ مِنْ رَبِّهِ أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الْأُولَى).
فآيةُ إلهيةِ ما جاءهم به سيدُنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم هي هذا “التطابقُ” بينه وبين ما جاءَ في صحفِ اللهِ الأولى من بيِّنة. فكيف تأتَّى لسيدِنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم أن يأتي بما كان قد وردَ في تلك الصحفِ الأولى من بيِّنات إن لم يكنِ اللهُ الذي سبقَ له وأن أنزلَها هو ذاته الذي أنزلَ عليه ما جاءهم به؟!
إنَّ هذا “التطابقَ” بينَ ما جاء به سيدُنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم، وبينَ الذي جاء به مَن سبقَه من أنبياءَ مرسلين، قد ألحَّ القرآنُ العظيمُ على القومِ بأن يتبيَّنوه على ما هو عليه حقاً وحقيقة. فهل هناكَ من حاجةٍ حقاً إلى آيةٍ أخرى غيرَ هذا “التطابقِ” ليتبيَّنوا بها صدقَه فيما جاءهم به من عندِ الله صلى الله تعالى عليه وسلم؟ ولذلك فلقد ذكرت آياتٌ قرآنيةٌ عديدة هذا “التطابقَ” الذي اكتفى به كثيرٌ من علماءِ أهلِ الكتاب برهاناً ودليلاً على إلهيةِ ما جاء به سيدُنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم. لنتدبَّر بعضاً من هذه الآيات الكريمة: (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين) (10 الأحقاف)، (إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى. صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى) (18- 19 الأعلى)، (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَاب) (43 الرعد)، (وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ) (196 الشعراء).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s