ولبِثَ سيدُنا نوح في قومِه ألف سنةٍ إلا خمسينَ عاماً

جاءنا القرآنُ العظيم بالكثيرِ من الحقائق التي يجدُ العقلُ نفسَه مضطراً حيالَها إما إلى رفضها رفضاً مطلقاً، أو إلى القبولِ بها على مَضَض، هذا إن كان صاحبُ هذا العقل عاقداً العزم على أن يوفِّقَ ما بين ما وقرَ لديه على أنَّه معقول، وبين هذا “اللامعقول” القرآني. فالعقلُ مرآةُ هذا الواقع، وهو لذلك لا يملكُ إلا أن يرفضَ ما يتعارض مع معطياته إلا إن أنتَ اضطرَرتَه إلى القبولِ بهذا التعارُض كَرهاً واضطراراً. ومن بين ما جاءنا به القرآنُ العظيم من حقائق تتعارضُ مع “معقولاتِ العقل” ما ورد في الآية الكريمة 14 العنكبوت (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا). فكيف يستقيمُ أن يكونَ لبشرٍ أن يحيا كلَّ هذه المدة من الزمان؟! ولذلك فلقد وجد كثيرٌ منا أنفسَهم على أتمِّ الاستعداد للقبول بمقارباتٍ تفسيريةٍ ظنَّ أصحابُها أنها سوف تتكفلُ بإزالةِ هذا التعارض بين ما جاءتنا به هذه الآياتُ الكريمة وما يقولُ به العقل!
ومن بين هذه المقاربات ما خرج به علينا البعضُ من أنَّ لكلمة “سَنة” في القرآنِ العظيم أن تأتي بمعنى لا يتفق مع ما نعرف! فالسَّنة في القرآنِ العظيم، من وجهةِ نظرِ هؤلاء، لا يشترطُ لها أن تكونَ مدتُها 365 يوماً! وبذلك تكون المدُة التي قضاها سيدُنا نوح في قومِه “معقولةً” ولا تتعارضُ بالتالي مع ما يقولُ به العقل!
أنظر إلى هذا الذي يُريدُنا أن ننتهيَ إليه هؤلاء! فلماذا ينبغي على “حقائقِ القرآن” أن تجيءَ متوافقةً مع “معقولاتِ العقل”؟! ولماذا يتوجَّبُ علينا أن نُحكِّمَ العقلَ فيما جاءنا به القرآنُ العظيم؟! ولماذا لا نُقِرُّ بأنَّ هناك في هذا الوجودِ من الوقائعِ والظواهرِ والأحداث ما لا يتَّفقُ مع “معقولاتِ العقل”؟! ولماذا لا نكونُ أكثرَ تواضعاً فلا نُعظِّم هذا العقلَ تعظيماً يُنسينا أنَّه عقلٌ محدودٌ وأنَّه ليس بمقدورِه بالتالي أن يُحيطَ بما لم يُخلَق للإحاطةِ به؟!
لقد جاءنا القرآنُ العظيم بالحقِّ المبين فأنبأنا بأنَّ سيدَنا نوح قد لبثَ في قومِه ألفَ سنةٍ إلا خمسين عاماً. فلا موجبَ هنالك إذاً لهذه المحاولة من جانبنا لاسترضاء العقل لأننا لن نُفلحَ في ذلك أبداً مهما حاولنا، ولن نكسبَ من محاولتنا هذه إلا خسارةَ هذا القرآن!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s