العلم الجَهول!

يبرهنُ العلمُ على جهلِهِ وجهالتِه بهذا الذي هو يُصِرُّ عليه من إقحامِ نظرياتِه وفرضياتِه فيما لا قدرةَ له على أن يُحيطَ به! فما للعلمِ ومسائلَ تضربُ بجذورِها عميقاً في غيبٍ مُغيَّبٍ لم يكن شاهداً عليه؟! ألم يزج العلمُ رأسَه ويُقحِم أنفَه فيما يتجاوز حدودَه المعرفية التي كان يتوجَّب عليه أن يلتزمَها فيتقيَّدَ بها ولا يتعداها؟! فللعلم أن ينشغلَ بما قُدِّرَ له أن يُحيطَ به من ظاهرِ هذه الحياةِ الدنيا. وليس للعلم أن يقطعَ باستحالةِ وجودِ هذا الكيانِ أو ذاك متذرعاً باستحالةِ تمكُّنِه من أن يتثبَّتَ من هذا الوجود بما تأتَّى له أن يُحدِّدَه معاييرَ يحتكمُ إليها إذا ما أرادَ أن يُقرِّرَ إمكانيةَ وجودِ الشيءِ أو انتفاءها. فكيفَ سمحَ العلمُ لنفسِه أن يخرجَ خارجَ حدودِه المعرفية فيحكمَ باستحالةِ وجودِ الله؟! وكيف للعلمِ أن يكونَ واثقاً كلَّ هذه الثقةِ من أنَّ يومَ القيامةِ لا يمكنُ على الإطلاق أن يفرضَ نفسَه على هذا الوجودِ، وذلك بحجةِ تعارضِ ذلك مع قوانينِ العلم؟!
إنَّ تدبُّرَ ما تقدَّم كفيلٌ بأن يجعلَنا نستذكرُ ما جاءتنا به سورةُ الأحزاب بشأنِ ما يتميزُ به الإنسانُ من جهالة: (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا) (72 الأحزاب). فإذا كان الإنسانُ جَهولاً، فكيفَ لا يكونُ العلمُ جَهولاً هو الآخر طالما كان الإنسانُ هو صانعه؟!
إذاً سيبقى العلمُ هذه هي صفتُه: جهلٌ وجهالة، طالما أصرَّ على أن يتعدَّى حدودَه المعرفية، وطالما لم يجد أيةَ غَضاضةٍ في التطاولِ على ما لم يُقدَّر له أن يتعاملَ معرفياً معه. وسيبقى العلمُ جَهولاً طالما سمحَ للإنسانِ، الجهولِ خِلقةً وجِبلة، بأن يُمليَ عليه ما ينبغي عليه أن ينشغلَ به حتى وإن كان في هذا ما يجعلُ منه يخرجُ عن واقعيَّتِه فيُصبِحَ بذلك أقربَ إلى الميتافيزيقا منه إلى العلم بمعناه الحرفي!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s