عالَم الأسباب و”كن فيكون”

يظنُّ كثيرٌ منا أنَّ أحداثَ الوجود كلَّها جميعاً في الحدوثِ سواء وذلك على قدر تعلُّقِ الأمر بما يتحقُّقُ به حدوثُ كلٍّ منها. وهذا ظنٌّ يُفنِّدُه ما جاءنا به القرآنُ العظيم من تبيانٍ لما يجعلُ حدثاً ما يحدثُ بتدخُّلٍ إلهيٍ مباشر، وذلك بـ “أمرِ الله”، أو بتدخلٍ إلهي غيرِ مباشر، وذلك بسببٍ من “أسبابِ الله”. فالسوادُ الأعظمُ من أحداثِ الوجود يحدثُ بتفعيلِ اللهِ للأسبابِ التي سبقَ له وأن سلَّطها على هذا الوجود ليستقيمَ بها أمرُه بإذنه تعالى. وهذه الأسباب التي خلقَها اللهُ وجعلها تفعلُ في الوجودِ بإذنِه ما يشاء تقتضي من الوقتِ ما يتطلَّبُه حدوثُ هذا الحدثِ أو ذاك من السوادِ الأعظم من أحداثِ هذا الوجود. ولذلك كانت هذه الأحداث التي تتسبَّبُ في حدوثِها “أسبابُ الله” لا تحدثُ بلمحِ البصر، وذلك بالمقارنة مع أحداثٍ أخرى لا يستغرقُ حدوثُها من الزمانِ إلا ما بالإمكانِ تبيُّنُه بتدبُّرِنا الآية الكريمة (وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ) (50 القمر). فهذه أحداثٌ تنبثقُ إلى الوجودِ بقولِ اللهِ تعالى لها “كن فيكون”، فلا أسبابَ هناك إذاً تقفُ من وراءِ حدوثِها ولا زماناً يقتضيه هذا الحدوث.
فاللهُ تعالى قادرٌ على أن يُنفِذَ مشيئتَه إن شاءَ بالأسبابِ التي سبقَ له وأن خلقَها فسلَّطها على الوجود، أو بقول “كن فيكون”.
ولمن يجدُ من العسيرِ عليه أن يتبيَّنَ الفارقَ الكبير بين أحداثِ الوجود التي تحدثُ بتسلُّطِ “أسبابِ الله”، وتلك التي لا تحدثُ إلا بتدخُّلٍ إلهيٍّ مباشرٍ بـ “أمرِ الله”، أقول إنَّ هذا العُسرَ زائلٌ لا محالة إن هو تذكَّر أنَّ كلَّ بني آدم قد وُلِدوا لأبوين إلا واحداً منهم فحسب شاءَ اللهُ تعالى أن يتدخّل بأمرِهِ وبقولِ “كن فيكون” ليولَد من دون أب، أي من دونِ اجتماعِ تلك الأسباب التي جعلها اللهُ تتسبَّبُ بإذنِه في ولادةِ باقي بني آدم (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) (59 آل عمران).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s