“نزَّلنا” و”أنزلنا” بمعنى

يُصِرُّ أصحابُ المقاربةِ المنطقية للقرآنِ العظيم على ألا ترادفَ هناك فيه على الإطلاق! فليس للمعنى القرآني أن تُعبِّرَ عنه كلمتان متباينتان في المبنى أو أكثر. ومن ذلك الظنُّ الواهمُ لأصحابِ هذه المقاربة بأن لابد وأن يكون هنالك اختلافٌ في المعنى بين كلمتَي “أنزلنا” و”نزَّلنا”! وهذا افتراضٌ يُفنِّدُه ويدحضُهُ تدبَّرنا لآيات القرآنِ العظيم.
لنتدبَّر على سبيل المثال الآيتين الكريمتين التاليتين: (إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ) (من 41 الزمر)، (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ) (من 89 النحل). فباللهِ عليك كيف يُمكنُ أن نقول بأن هناك اختلافاً في المعنى بين كلمتَي “نزَّلنا” و”أنزلنا” في هاتين الآيتين الكريمتين؟!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s