في معنى قوله تعالى “مَلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ”

جعلَ اللهُ تعالى سيدَنا آدم في الأرضِ خليفة، وذلك بأن استخلفَه من بعدِ الإجهاز على مَن كان يُفسِدُ فيها ويسفِكُ الدماء. واستخلافُ سيدِنا آدم في الأرض لا ينبغي أن يجعلَنا نظنُّ ونتوهم أنه أمرٌ ذو صلةٍ بما يتداعى إلى البال من معاني السلطة والقوة! فمعنى “الاستخلاف” هنا هو خلافة سيدنا آدم لمن سبقه ممن كانوا يُفسدون في الأرض ويسفكون الدماء. وهذا المعنى للاستخلاف هو ما بإمكاننا أن نتبيَّنه بتدبُّرنا الآية الكريمة (وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنْكُمْ مَلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ) (60 الزخرف).
فاللهُ تعالى قادرٌ على أن يجعلَ من بني آدم ملائكةً يستخلفُهم في الأرض من بعد زوال مَن يسكنُها من البشر.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s