هل ينسى اللهُ الإنسانَ؟

حذَّر القرآنُ العظيم الذين آمنوا من أن ينسوا اللهَ فيكونوا كالذين وصفتهم الآية الكريمة (وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (19 الحشر).
والذين نسوا اللهَ سينساهم اللهُ كما أنساهم أنفسهم (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (67 التوبة).
وهؤلاء الذين نسوا اللهَ فأنساهم أنفسَهم، فنسيَهم الله في الحياةِ الدنيا، سينساهم اللهُ يومَ القيامة أيضاً (فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (14 السجدة).
إذاً فاللهُ ينسى من ينساه ويذكرُ مَن يذكرُه (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ) (من 152 البقرة). فلنحرص إذاً على ألا ننسى اللهَ حتى لا ينسانا اللهُ في هذه الحياةِ الدنيا وفي الآخرة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s