هل الإنسانُ عدوٌّ حقاً للشيطان؟

كشفَ اللهُ تعالى لنا النقابَ بقرآنِه العظيم عن بعضٍ من أسرارِ هذا الوجود ما كنا لنقعَ عليها ولا لنُحيطَ بها لولاه. ومن بين هذه الأسرار أن الشيطانَ لنا عدو متربصٌ بنا عاقدُ العزمِ على أن يُضلَّنا عن سبيل الله. ولذلك أمرَنا اللهُ تعالى بأن نُناصبَ الشيطانَ العداءَ فنتَّخذه عدواً فلا نتَّبعَ خطواتِه ولا نكونَ من أوليائه ولا نناصرَ حزبَه. فلزومُ صراطِ الله المستقيم يقتضي من الواحدِ منا معشرَ البشر وجوبَ أن يعادَي الشيطانَ العداءَ الذي أُمِرنا به وذلك حتى لا تزيغَ منا القلوب ولا تزلَّ منا الأقدام فينتهي بنا الأمر إلى الشقاء دنيا وآخرة.
وبذلك يتبيَّنُ لنا أنَّ أمرَ اللهِ تعالى لنا بأن نعاديَ الشيطانَ فنتَّخذَه عدواً يعني أنَّ الإنسانَ لا يأتي إلى هذه الدنيا عدواً للشيطان، وأن على الإنسانِ أن يجتهدَ حتى يعادي الشيطانَ العداءَ الذي يريدُنا اللهُ تعالى ألا ننساه ما استطعنا.
وهكذا يتبين لنا مما تقدم مدى إخفاق المقاربة التقليدية للآية الكريمة (قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ) (24 الأعراف). فلو كان الأمرُ حقاً كما يزعمُ أصحابُ هذه المقاربة، وكان الإنسانُ عدواً للشيطان بالفطرة والجِبلة، فلماذا أمرنا اللهُ تعالى إذاً بأن نتخذَ الشيطانَ عدواً فلا نتَّبع خطواته ولا نكون من أوليائه؟!
وبذلك يتبين لنا أن المقاربةَ المثلى لهذه الآية الكريمة هي بأن نتدبَّرها وذلك بقراءتها بلغةِ القرآنِ العظيم القراءةَ التي ستنتهي بنا لا محالة إلى أن معناها هو أن البشرَ سيحيون في الأرض بعضهم لبعضٍ عدو. وهذا هو عينُ ما بإمكاننا أن نتبيَّنه بتدبُّرنا تاريخ الإنسان على هذا الكوكب. فعداوةُ الإنسانِ لأخيهِ الإنسان هي ما بوسعنا أن نتبيَّنه من مجملِ التاريخ الإنساني الذي تعدَّدت فصولُه معاركَ وحروباً وصراعاتٍ وشحناء وبغضاء وغلاً وأحقاداً منذ بداية التاريخ وحتى يومِنا هذا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s