الماكنة المثالية والماكنة الناقصة!

لا يحتاجُ الأمرُ منا طويلَ تفكُّرٍ وعميقَهُ حتى يتبيَّنَ لنا “كمالُ الصنعةِ” التي يتميَّزُ بها الحيوان. فالحيوانُ هو “ماكنةٌ مثاليةٌ” لا يعتورُها أيُّ نقصٍ أو عيبٍ أو خللٍ على الإطلاق. ويبرهنُ على ذلك هذا الذي هو عليه أيُّ حيوانٍ من حيواناتِ هذا الكوكب توافقاً مع القوانينِ الإلهيةِ التي فرضها اللهُ تعالى على الطبيعةِ ليستقيمَ بها أمرُها ويصلُحَ حالُها. فالحيوانُ، أيُّ حيوانٍ، قد كفلَ اللهُ تعالى له أن يكونَ “ماكنةً مثاليةً” بهذا التناغمِ منه مع قوانينِه الإلهية التي تحيا الطبيعةُ بمقتضاها.
أما الإنسان، فيكفينا أن نتدبَّرَ ما هو عليه من خروجٍ على الطبيعةِ وقوانينِها الإلهية حتى يتبيَّنَ لنا أنه لا يمكنُ على الإطلاق أن يكونَ “ماكنةً مثالية”! فالنقصُ يعتورُ صنعتَهُ والعيبُ يخالطُ تركيبتَهُ والخلَلُ لا يفتأُ يمازجُ بُنيتَهُ! وفي هذا ما فيه مما يضطرُّ العقلَ المتدبِّرَ إلى وجوبِ الإقرارِ بأنَّ هذا الإنسانَ لابد وأن يكونَ قد تعرَّضَ إبانَ مسيرةِ نشوئِهِ وارتقائِهِ إلى ما جعل منه ينحدرُ إلى هذا الذي أصبحَ عليه: مخلوقاً خارجاً على الطبيعةِ وقوانينِها الإلهيةِ بهذا الذي يتمايزُ به عن الحيوان عدواناً ظالماً ومناعةً متدنيةً وطغياناً يكادُ يطالُ كلَّ منحى من مناحي علاقاتِهِ بما حوله ومَن حوله! إن الإنسانَ، بهذه الصنعةِ التي يعتورُها النقصُ ويُخالطُها العيبُ ويمازجُها القصورُ، ليبرهنُ على أنَّ هناك في ماضيه السحيق ما قد حدثَ فجعلَ منه ينحدرُ هذا “الإنحدارَ الخَلقي” الذي يُذكِّرُ بما سبقَ وأن ذكرَه لنا القرآنُ العظيم بأنه “أسفل سافلين” (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيم. ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ) (4 -5 التين).
وبذلك يقدِّمُ لنا الإنسانُ، بهذا “التمايزِ الخَلقي” عن الحيوان، الدليلَ الذي لا يُدحَض على أنَّه صنيعةُ اللهِ تعالى، وعلى أنَّ ما سبقَ وأن حدثَ له في ماضيه السحيق فجعلَ منه “ماكنةً غير مثالية” ما هو إلا إئتمارٌ من أقدارٍ إلهيةٍ قُدِّرَت حتى يُضطرَّ إلى الاختيار بين طريقَين لا ثالثَ لهما؛ فإما أن يبقى رهينَ “أسفلِ سافلين” وإما أن يجاهدَ نفسَه ليعودَ من جديد إنساناً في أحسن تقويم: ماكنةً مثاليةً لا تشوبُها أيةُ شائبة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s