عقلُ الإنسانِ المؤلِّهُ لِذاتِهِ!

تحدثتُ في المنشور السابق عن استحالةِ أن يكونَ الإنسانُ صنيعةَ الطبيعةِ ونتاجَ خطَّتِها التطورية وذلك لأن الطبيعةَ ما كانت لتجعلَ عقلَ الإنسانِ يتمايزُ عن عقلِ الحيوان بكلِّ هذا الذي جعلَ منه عقلاً جباراً لا حاجةَ لكائنٍ “طبيعي” إليه وهو “يناضلُ في سبيلِ البقاء”. وقد انتهيتُ في ذلك المنشور إلى أنَّ عقلَ الإنسانِ الجبارَ يضطرُّنا إلى وجوبِ الإقرارِ بما جاءنا به الدينُ الإلهي من حقيقةٍ مفادُها أنَّ الإنسانَ هو صنيعةٌ إلهيةٌ، وذلك بدلالةٍ وشهادةٍ من عقلِهِ الجبار هذا الذي ما كان كذلك إلا ليُعينَ صاحبَه على القيامِ بما تقتضيهِ عبادةُ اللهِ تعالى من مقتضياتٍ ما كان لـ “عقلٍ طبيعي” أن يضطلعَ بتأديتها.
إلا أن الإنسانَ، وعوضَ أن يُسخِّرَ عقلَه ليُعينَه على القيامِ بما تقتضيه عبادةُ اللهِ تعالى، قد انشغلَ بما تأتَّى له أن يقعَ عليه من علمٍ كان عقلُهُ هو وسيلتُه إليه! وهكذا نشأت الحضاراتُ الإنسانية على ضفافِ نهر العقل الذي ما خُلِقَ لينشغلَ عن عبادةِ اللهِ تعالى بأي شاغل حتى ولو كان هذا الشاغلُ هو هذه الحضارات!
إنَّ عقلَ الإنسانِ الجبارَ كان ليجعلَ منه يقعُ على حضارةٍ أرقى وأسمى من كلِّ ما تأتى له أن يقومَ بالتأسيس له من حضارات لو أنه انشغلَ بما خُلقَ لينشغلَ به! فيكفينا أن نستذكرَ هذا الذي انتهى إليه مَن أشغلَ عقلَه بما خُلِقَ لينشغلَ به، ونقارنَه بهذا الذي بين أيدينا من حضارةِ هذا الزمان التي اختلطَ حابلُها بنابلِها وغثُّها بسمينِها حتى بزَّ شرُّها خيرَها وأصبح خطرُ الإنقراضِ يتهدَّدُها بهذا الذي جاءتنا به من سلبياتٍ فاقت إيجابياتِها! فما نفعُ الدواء إن كان فيه من الإضرارِ ما يذهبُ بخيرِهِ؟!
لقد زوَّدَ اللهُ تعالى الإنسانَ بعقلٍ جبارٍ كان ليجعلَ من حياتِهِ على هذه الأرض بمنأى عن كلِّ ما جاءتنا به الحضارةُ الإنسانيةُ من مثالبَ ونقائص ستنتهي بالإنسانِ لا محالة إلى ما يضطرُّهُ إلى أن يدفعَ ثمنَ انشغالِهِ عن اللهِ تعالى بعبادةِ ذاتِه. ولنا أن نتخيَّلَ ما كانت حياةُ الإنسانِ لتكون عليه لو أنَّه أشغلَ عقلَهُ باللهِ إشغالاً كانت لتصبحَ هذه الحياةُ مباركةً به دون أن يُخالطَ خيرَها شرٌّ على الإطلاق! وما عالمُ سيدِنا سليمان عليه السلام منا ببعيد!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s