متى يكون التفكُّرُ في خَلقِ السمواتِ والأرضِ عبادةً؟

فصَّلت لنا سورةُ آلِ عمران حالَ أُولي الألباب مع اللهِ تعالى وبيَّنت ما هُم عليه من تفكُّرٍ دائمٍ في خلقِ السمواتِ والأرض (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ. الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) (190 -من 191 آل عمران).
فإذا كان أولو الألبابِ هم أولئك الذين يتفكرون في خلق السمواتِ والأرض، فهل يجعلُ هذا التفكُّر من علماء الفلك والجيولوجيا من أولي الألباب أيضاً؟ يُعينُ على الإجابةِ على هذا السؤال أن نستذكرَ ما أخبرتنا به سورةُ آل عمران بشأنِ ما خلُصَ إليه أولو الألباب بتفكُّرهم في خلق السموات والأرض، وذلك في قولِهِ تعالى (رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) (من 191 آل عمران). فأن تكون من أولي الألباب فهذا يقتضي منك وجوبَ أن تُفكِّرَ في خلقِ السمواتِ والأرض ولكن شريطةَ أن ينتهيَ بك هذا التفكُّرُ إلى ما يجعلُك مستيقناً من أنَّ اللهَ تعالى ما خلقَ السمواتِ والأرضَ إلا بالحقِّ وأجلٍ مسمى. فالسمواتُ والأرضُ لم تُخلَقا باطلاً ولا عبثاً كما يظنُّ العقلُ البشري ويتوهم. وهما لم تُخلقا لتدوما إلى أبدِ الآبدين ولا لتعودا من جديدٍ بعد فنائهما كما يظنُّ العلمُ النظري ويتخرَّصُ!
ولذلك فإن علماءَ الفلكِ والجيولوجيا لا يمكن أن يكونوا من أولي الألباب إلا إذا ما انتهى تفكُّرهُم في خلقِ السمواتِ والأرض إلى ما يجعلُهُم يُقرُّون بأنَّ السمواتِ والأرضَ زائلتانِ بقدومِ يومِ القيامة، وبأن النارَ الأبديةَ حقيقةٌ لا مراءَ فيها؛ هذه النارُ التي أخبرتنا سورةُ آل عمران في موطنٍ آخر منها بما تُمثِّلُهُ لأولي الألباب وذلك في قوله تعالى: (وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ. رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ. رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَاد) (من 7 -9 آل عمران).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s