الذكاءُ الفضائي والتفوقُ المعرفي للقرآنِ العظيم

تحدثتُ في منشوراتٍ عدة عما حبا اللهُ تعالى به قرآنَه العظيم من تفوقٍ معرفيٍ مبين على كلِّ كيانٍ معرفي آخر. ومن مفردات هذا التفوق المعرفي لقرآنِ الله العظيم ما بالإمكانِ تبيُّنُه بتدبُّرِ ما جاء فيه من نبأ تلك الكائناتِ العاقلة غير البشرية والتي تسمى بـ “الجن”. فالجنُّ، كما يُعلِّمنا القرآنُ العظيم، كائناتٌ عاقلةٌ غيرُ بايولوجية، وذلك لأن أصلَ خِلقَتِها النارُ وذلك بالمقارنة مع الطينِ الذي هو أصلُ الخلقةِ البايولوجية للبشر.
إن هذا “التبيانَ القرآني”، والذي بمقتضاهُ يتبيَّنُ لنا أن العقلَ لا علاقةَ حصريةً له بالبايولوجيا، إنما يؤكد ما للقرآنِ العظيم من تفوقٍ معرفي على العلمِ المعاصر الذي يُصرُّ أساتذتُه وأساطينُه على أن ليس للعقلِ من تجلّياتٍ غيرِ بايولوجية! ولقد تطرقتُ في المنشورِ السابق إلى تبيانِ ما جرَّه إصرارُ علماءِ الفلك على ربط العقل بالبايولوجيا عليهم من عجزٍ عن الوصول إلى حقيقة الذكاء الفضائي! فعلماءُ الفلكِ المعاصرون يُصرُّون على البحث عن ذكاءٍ بايولوجي في الفضاء وإلى الحدِّ الذي جعلهم عاجزين عن أن يأخذوا بنظر الاعتبار إمكانيةَ أن يكونَ هناك ذكاءٌ فضائي غيرُ بايولوجي! ولو أن هؤلاء العلماءَ تقيَّدوا بما يُمليه عليهم المنهجُ العلمي من ضوابطَ ومُحدِّدات لما أصروا على البحث عن “الذكاء البايولوجي” في الفضاء، ولكانوا قد بحثوا عوضَ ذلك عن “الذكاء في الفضاء” بمعزلٍ عن أيةِ افتراضاتٍ مسبقة يتحدَّدُ بمقتضاها ما ينبغي أن يكون عليه هذا الذكاء! فالذكاءُ الفضائي، وفقاً لعلماءِ الفلك المعاصرين، إما أن يكونَ بايولوجياً وإلا فلا.
أنظر كيف ضلَّ هؤلاءِ عن الحقيقةِ التي كان بمقدورِهم أن يحيطوا بها لولا هذا الإصرارُ من جانبهم على ربط العقل بالبايولوجيا! ولو أن علماءَ الفلك المعاصرين تقيَّدوا بضوابطِ المنهجِ العلمي حقاً لعادَ ذلك عليهم بما كان ليُمكِّنَهم من أن يتثبَّتوا من أنَّ للذكاء أن يتجلى بأشكالٍ غير بايولوجية، ولما تجشَّموا عناءَ الذهابِ إلى الفضاء سعياً وراءَ “ذكاءٍ فضائي بايولوجي” لا يمكن أن يكونَ له وجود!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s