من أرضِ السماء السابعة إلى أرضِ السماء الدنيا!

خلقَ اللهُ تعالى سيدَنا آدم عليه السلام في أحسنِ تقويم. ولقد استحقَّ سيدُنا آدم بمقتضى هذه “الخِلقة المكرَّمة” أن يُسكِنه اللهُ جنةَ المأوى في السماء السابعة: أقرب السموات السبع إلى عرشه العظيم. إلا أن إقامة آدم وزوجه في جنة السماء السابعة لم تَطُل؛ إذ سرعان ما اضطرَّهما أكلُّهما من شجرتها التي نهاهما اللهُ تعالى عنها إلى “العودة من جديد” إلى كوكب الأرض. فيا لها من “ردةٍ عظمى” تلك التي تعيَّن على الإنسان أن يُرَد بمقتضاها من أرض السماء السابعة إلى أرض السماء الدنيا التي توجَّب عليه أن يعيش فيها شقياً كادحاً يُعادي بنوه بعضهم بعضاً!

إن توصيفَ القرآن العظيم لما كان عليه الإنسانُ في جنةِ المأوى يضطرُّنا إلى التفكير في هذا الذي هو عليه الإنسانُ اليوم من معيشةٍ هي بحق، كما وصفها هذا القرآن، أسفل سافلين! فالأمرُ لا يقتصرُ على ما تسبَّب به أكلُ الإنسان من الشجرة المحرمة من إضرارٍ ببُنيته البايولوجية والفسيولوجية والسايكولوجية فحسب، ولكن يتعداه إلى اضطراره لمفارقة ما كان عليه من قربى من الله جعلته يعيشُ في هذه الأرض شقياً جراء نَأيه وابتعاده عنه تعالى.

وبتدبُّر ما فصَّلته لنا سورةُ التين من أمرِ هذه “الردة العظمى” (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ(1)وَطُورِ سِينِينَ(2)وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ(3)لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ(4)ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ(5)إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ(6)فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ(7)أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ)، يتبيَّن لنا أن هذا الذي حدث بُعيد اضطرار الإنسان إلى مغادرة جنة المأوى في السماء السابعة والعودة إلى كوكب الأرض من جديد هو بحق رِدَّةٌ إلى ما كان عليه الإنسان قبل أن يمُنَّ اللهُ عليه فيُسكِنه جنَّته! وهذا هو ما يُبيِّنُه لنا تدبُّر الكلمة القرآنية الجليلة “رددناه” التي تنطوي على معاني الإعادة والإرجاع، وهذه كلها جميعاً تُثبتُ أنَّ ما حدث هو انتقالةٌ من أرضِ السماء السابعة إلى أرضِ السماء الدنيا التي منها خُلِق الإنسان ثم رُدَّ إليها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s